نشرت على: 06/02/2017

كرست الجدة السودانية أم كلثوم نفسها لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان) وهي مثال مضيء على أن هذه الممارسة الضارة يمكن هزيمتها حيث ساهمت في إنقاذ 3 من حفيداتها تتراوح أعمارهن بين 6 و21 عاما من الختان.