أنت هنا

صندوق الأمم المتحدة للسكان يقدم خدمات تنقذ حياة النساء الحوامل في تعز

صنعاء، اليمن، 09 مارس/آذار 2016 – يقدر صندوق الأمم المتحدة للسكان أن هناك ما لا يقل عن 90 ألف سيدة حامل في مدينة تعز، تواجه 4,500 منهن خطر الموت بسبب مضاعفات الولادة على مدار التسعة أشهر  القادمة. فهناك حاجة إلى الرعاية والإمدادات الطبية العاجلة لحماية صحة النساء الحوامل وأطفالهن.

مع تعطل الخدمات الصحية بشكلٍ كبيرٍ والنقص الشديد في الإمدادات الطبية بمدينة تعز، كثف صندوق الأمم المتحدة للسكان جهوده  لتوفير مستلزمات الصحة الإنجابية اللازمة لضمان ولادات آمنة والتي تخدم نحو 1,500 سيدة حامل في مناطق حيفان والتربة وماوية والراهدة ودمنة خدير وشرعب. كما  قدم عيادات الصحة الإنجابية المتنقلة التي توفر رعاية ما قبل وما بعد الولادة وأيضاً مكاناً للولادات الآمنة. هذه العيادات المتنقله تعمل أيضاً فى اطراف تلك المديريات الست لتلبية احتياجات الصحة الإنجابية للنازحين من المناطق المعزولة.

وقد ذكرت ليني ك. كريستنسن، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن: "نحن نبذل قصارى جهدنا بالتعاون مع الشركاء المحليين لتوفير الخدمات الأساسية والوصول إلى المناطق المعزولة. وبحسب تقديرنا هناك ما لا يقل عن 6,000 إمرأة حامل في ثلاث مناطق في تعز حيث تتعرض 1,200  منهن لخطر الموت بسبب مضاعفات الولادة."

منذ يناير/كانون الثاني 2016، قدم صندوق الأمم المتحدة للسكان أكثر من 5,000 حقيبة كرامه "للنساء والفتيات الأكثر ضعفا  في المديريات الست في تعز بما فى ذلك منطقة صالة  المزولة. فمع توفير مستلزمات النظافة الشخصية والثياب المناسبة ضمن هذه الإمدادات تتمكن السيدات من التنقل بشكلٍ أفضل والحد من تعرضهن للعنف القائم على النوع الاجتماعي. كما يتم تقديم خدمات  للناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي من خلال الشركاء المحليين في هذه المناطق حيث أشارت التقارير إلى تزايد الحاجة إلى الدعم النفسي والاجتماعي.

وقد قالت سيدة فرت للتو مع طفليها من المنطقة المعزولة بتعز: "عندما حصلت على حقيبة الكرامة، بكيت وبكى معي الفريق المسؤول عن التوزيع. أنا سعيدة للغاية. فلم يكن لدى  أى ثياب أو شيء كى  أحافظ على نظافتي الشخصية، لكن هذه المستلزمات ساعدتني كثيراً."

يعتزم  أيضاً صندوق الأمم المتحدة للسكان  توزيع عقاقير طبية كفيلة بإنقاذ الحياة على المنشآت الطبية في شتى أنحاء البلاد للوفاء باحتياجات أكثر من 500 ألف سيدة حامل.

من خلال برنامج الاستجابة الإنسانية لليمن 2016 الذي تم إطلاقة مؤخراً، طالب صندوق الأمم المتحدة للسكان 15.6 مليون دولار لضمان توفير خدمات الصحة الإنجابية  وللحد من العنف القائم على النوع  في اليمن والإستجابة له.

 

لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال: 

لاناكي سيكوراجاباثي:  sikurajapathy@unfpa.org