بيان صحفي

صندوق الأمم المتحدة للسكان يفتتح مكتبًا في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية

10 فبراير/شباط 2019

دبي، 10 فبراير/شباط 2019،

افتتح صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) مكتب ارتباط وشراكات جديد في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي في الإمارات العربية المتحدة. يعد هذا المكتب الأول للصندوق في دولة الإمارات وسيندرج ضمن إدارة الصندوق الإقليمية للمنطقة العربية. سيعمل هذا المكتب الذي افتتح بمنحة كريمة من حكومة دبي، على تقوية الشراكات الحالية للصندوق وتطوير شراكات جديدة في دولة الإمارات بشكل خاص وفي دول مجلس التعاون الخليجي ككل.

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان، والذي يعتبر وكالة الأمم المتحدة المعنية بالصحة والحقوق الإنجابية، في أكثر من 150 دولة تضم ما يقارب 80% من سكان العالم. قال د. لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق لأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية "الاعتماد على الدور المتميز لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات التنمية والمساعدات الإنسانية سيمكننا من الوصول الى عدد أكبر من النساء والفتيات اللواتي هم بأمس الحاجة للخدمات الصحية والوقائية وخدمات تساهم في رفاهيتهن."

تدعم برامج الصندوق في مجالات التنمية والمساعدات الإنسانية الصحة الإنجابية والنفسية للنساء، وتساهم في الوقاية من العنف القائم على النوع الإجتماعي، وتمكين الشباب، وجمع وتحليل البيانات السكانية والتي تعتبر أساساً لتخطيط المبادرات التنموية والاستجابة الإنسانية للكوارث. هذا ويعتمد الصندوق في تنفيذ برامجه على توصيات برنامج العمل الخاص بالمؤتمر العالمي للسكان والتنمية (ICPD) لعام 1994 ومراجعاتها اللاحقة، وعلى أهداف الإجندة العالمية 2030 للتنمية المستدامة (SDGs).

ومن أجل الإستجابة للكوارث الإنسانية يقوم الصندوق بالعمل مع شركاء محليين ودوليين (بما في ذلك شركاء من دولة الإمارات العربية المتحدة)، لتقديم خدمات ولادة آمنة، وخدمات رعاية ما قبل وبعد الولادة، وخدمات تنظيم الأسرة. كما يقوم بتقديم برامج تعنى بالحد والوقاية من والإستجابة القائم على النوع الاجتماعي، والتأكيد على توفير الرفاه للنازحين واللاجئين في هذه الظروف. وعليه، فقد قام الصندوق في عام 2018 فقط بتقديم خدمات لأكثر من 15 مليون مستفيد من الخدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة بما في ذلك تقديم الأدوات والمعلومات في أكثر من 55 دولة متأثرة بالكوراث الإنسانية حول العالم. تضمنت تلك الاستجابة دعمًا للعيادات المتنقلة، وتدريب للكوادر الصحية والقابلات، وتوفير الادوية والأدوات والمعدات الطبية، وتطوير المساحات الآمنة للنساء والفتيات (مراكزلتقديم خدمات الحماية)، والحد من والاستجابة لتداعيات العنف القائم على النوع الإجتماعي.

وصرحت  السيدة شيرين سعدالله، مستشار الشراكة وتعبئة الموارد الإقليمي لصندوق الامم المتحدة للسكان: "مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية يعتبر ذا أهمية بالغة لتعزيز التعاون مع الإمارات العربية المتحدة- دبي، حيث ان المدينة العالمية للخدمات الإنسانية منصة إنسانية مميزة على مستوى العالم." 

تأسست المدينة العالمية للخدمات الإنسانية عام 2003 بمادرة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس وزراء الإمارات العربية المتحدة، حاكم دبي، كأكبر تجمع في العالم للخدمات الإنسانية. تعتبر المدينة منطقة حرة مستقلّة إنسانيّة غير هادفة للربح، تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين وتستضيف مجتمعًا يتألّف من أكثر من 80 عضوًا من المنظمات الإنسانية وشركات تجاريّة. تلعب المدينة دورًا محوريًّا في تسيير الاستجابة الأولى للأزمات على الصعيد العالمي.

مستفيدةً من موقع دبي كمركز لمختلف وسائل النقل والخدمات اللوجستية والخدمات ذات القيمة المضافة، تقدّم المدينة نهجًا مبتكرًا لدعم الاستجابة الإنسانيّة من خلال مرافقها ومستودعاتها وشبكة علاقاتها الوثيقة مع الشركاء في القطاع الخاصّ والمجتمع المحليّ والحكومة. وفي أوائل عام 2017 ، ونظراً لزيادة الطلب على المساعدات وحاجة الوكالات إلى المزيد من المساحات والدعم اللوجستي، أعلن سمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم عن خطّة لتوسيع المدينة بأكثر من 300.000 متر مربّع.

يعتبر التكامل بين عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية للوصول إلى من هم في أمس الحاجة والمتأثرين بالأزمات على الصعيد العالمي هو الدافع في التعاون الحالي بين الجهتين والمتمثل بإفتتاح مكتب للصندوق في المدينة. يجب على العمل الإنساني أن يجمع كل العاملين بحسن النية لتخفيف معاناة الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة للمساعدة، وخاصة النساء والاطفال وكبار السن- ولهذا تأتي شراكة صندوق الأمم المتحدة للسكان والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية لتحقيق ذلك.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.unfpa.org   و  www.ihc.org