بيان صحفي

صندوق الأمم المتحدة للسكان وحكومة اليابان يعززان المساعدات الإنسانية للوفاء باحتياجات النساء والفتيات النازحات من غرب الأنبار

24 سبتمبر/أيلول 2017
مرفق الرطبة الذى يخدم 70،000 شخص. كان أقرب مرفق قبل إنشاء هذا المرفق على بعد 30 كيلومترا. صورة UIMS
مرفق الرطبة الذى يخدم 70،000 شخص. كان أقرب مرفق قبل إنشاء هذا المرفق على بعد 30 كيلومترا. صورة UIMS

بغداد، العراق، 23 سبتمبر/أيلول 2017 – مع بدء الجهود العسكرية في غرب الأنبار، تستمر الاحتياجات الإنسانية المُلحة للنساء والفتيات النازحات في التصاعد. لتلبية هذه الاحتياجات، قام صندوق الأمم المتحدة للسكان – بدعم من حكومة اليابان – بدعم إنشاء وإدارة غرفتي ولادة جديدتين في منطقتى الرطبة وبغداد في حديثة، الأنبار. كما تم نشر فريق متنقل للصحة الإنجابية في منطقة المرور بالرطبة. هذه المواقع هي أول مواقع لاستقبال النازحين داخلياً من غرب الأنبار. وتخدم هذه المرافق ما يقد بـ 150 ألف شخص.

وبفضل هذه المرافق الجديدة، يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان حالياً 31 منشأة للصحة الإنجابية في الأنبار تشمل منشآت داخل المخيمات وخارجها، وتشمل عيادات للصحة الإنجابية وغرف ولادة ومستشفيات ولادة. كما يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان 5 مراكز مجتمعية نسائية في الأنبار، حيث يمكن للنساء والفتيات التفاعل مع بعضهن البعض والتعبير عن احتياجاتهن وبواعث قلقهن ف بشكل مريح ويحصلن أيضا على خدمات الدعم النفسي والاجتماعي.  يضمن هذا الدعم توفر خدمات الصحة الإنجابية وخدمات الحماية الكفيلة بإنقاذ الأرواح للنساء في الأنبار. تدعم اليابان أغلب منشآت الصحة الإنجابية هذه وأغلب مراكز النساء المجتمعية في الأنبار.

قال السيد فوميو إيواي سفير اليابان إلى العراق: "في مسعى لتعزيز المساعدات الشاملة للمستضعفين، بما في ذلك النساء والفتيات، ستواصل حكومة اليابان دعم الجهود الإنسانية وتحقيق الاستقرار في العراق حتى يحصلوا على الرعاية اللازمة لهم."

 

****

صندوق الأمم المتحدة للسكان يسعى إلى عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه وكل ولادة آمنة ويحقق فيه كل شاب وشابة كامل إمكاناتهم. لمزيد من المعلومات أو للأسئلة الإعلامية، يُرجى التواصل مع: سهند محمد (samohammed@unfpa.org)