أنت هنا

شراكة جديدة بين صندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة تهدف إلى إنهاء وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية منها

القاهرة - مصر، 28 تموز/يوليو - وقع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية اليوم مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة - مكتب إقليم العالم العربي، للعمل على إنهاء وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية منها وعلى إنهاء احتياجات تنظيم الأسرة غير الملباة وذلك من خلال تلبية احتياجات النساء بمنطقة الدول العربية التي تتعلق بالصحة الجنسية والإنجابية والحقوق الإنجابية.

 

إضافة إلى الإنجازات السابقة، ستساعد الشراكة الجديدة التي عُقِدت بين المنظمتين المؤسستين لشبكة العالم العربي للمناصرة في مجال الصحة الإنجابية والجنسية والحقوق الإنجابية (أوان) على دفع أجندة أهداف التنمية المستدامة وبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وذلك من خلال إطلاق مبادرات إقليمية مشتركة بشأن الصحة الجنسية والإنجابية تهدف إلى تعزيز خدمات تنظيم الأسرة وضمان توافر مستلزمات الصحة الإنجابية ودعم التربية الجنسية الشاملة والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) وتوفير خدمات الصحة الجنسية والإنجابية في حالات الأزمات الإنسانية.

 

في كلمته، قال الدكتور لؤي شبانه، مدير المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية: "يسعدنا إقامة هذه الشراكة مع الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة لمساعدتنا في تحقيق الثلاث نتائج التحويلية التي يسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان لتحقيقها وهي إنهاء وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية منها وإنهاء احتياجات تنظيم الأسرة غير الملباة وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة. فتحقيق هذه النتائج شرط مسبق لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومن خلال المزيد من التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين مثل الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، سنكون قادرين على أن نكفل لكل امرأة وفتاة الحق في العيش دون أي تمييز وممارسة حقها في الصحة الجنسية والإنجابية حتى في الأوضاع الإنسانية وأثناء الأزمات مثل أزمة جائحة كوفيد-19."

 

وقالت السيدة فدوى باخدة، المديرة الإقليمية للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة - المكتب الإقليمي للعالم العربي: "يهتم العالم بأسره بتداعيات فيروس كورونا ومدى تأثيره على التنمية والاقتصاد. اليوم تتوحد الرؤى وأصبح الجميع يعمل من جانب تخصصه على النهوض بالتنمية المستدامة كهدف مشترك بين الأمم. ونحن أيضا نتمسك بالحق في الصحة الإنجابية كركيزة للتنمية ونؤمن بأن شراكتنا مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ستعطي دفعة رائدة للتنمية في دولنا العربية باعتبار أن الدولة النامية هي تلك التي تضمن تحقيق الصحة الانجابية للجميع. لذلك فإن شعارنا لهذه الشراكة هو: صحتنا الإنجابية أولوية لتنميتنا."

 

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الخطاب الإقليمي حول الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق الإنجابية بوصفهم حق من حقوق الإنسان، وذلك من خلال التواصل مع الوزراء والبرلمانيين والقطاع الخاص والمجتمع المدني للعمل على المبادرات والسياسات التي تضمن الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق الإنجابية والخيارات المستنيرة للجميع، بما في ذلك النساء والفتيات والشباب والمهاجرين والأشخاص ذوي الإعاقة سواء في الأوضاع التنموية أو خلال الأزمات الإنسانية.

###

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

روزماري جاد، مسؤولة بالمكتب الإعلامي الإقليمي، صندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية،

gad@unfpa.org, +201021767215

 

سلوى جوادي، منسقة الشؤون الخارجية، والإعلام، والاتصالات، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة - إقليم العالم العربي، مكتب تونس،

jaouadi@ippf.org, +216 71847344