الأخبار

بيان منسوب للدكتور لؤي شبانه، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، بشأن ليبيا

26 سبتمبر/أيلول 2018

القاهرة، 26 أيلول/سبتمبر 2018 – يُعَرِض المستوى المقلق للقتال في طرابلس حياة الآلاف من النساء والفتيات للخطر. تشير التقديرات إلى أن هناك ما يزيد عن 2,000 امرأة وفتاة قد نزحوا داخليا، من بينهن نساء حوامل وأمهات مرضعات يعانين من عواقب صحية خطيرة. كما يساور صندوق الأمم المتحدة للسكان قلق عميق بشأن حماية اللاجئين والمهاجرين وطالبي اللجوء واللذين يعدوا من أكثر الفئات استضعافا.

نكرر دعوتنا إلى ضرورة تأمين وصول المنظمات الإنسانية إلى السكان المتضررين في طرابلس، وإلى ضرورة تجنيب المدنيين عواقب القتال بين الأطراف المتنازعة وحمايتهم. يجب أن يكون المجتمع الإنساني قادراً على القيام بعمله ، بما في ذلك توفير مستلزمات الصحة والنظافة الشخصية التي من شأنها أن تساعد على ضمان حصول النساء على ولادات آمنة، ويجب أن تكون هناك آليات لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي ولتوفير الحماية للنساء والفتيات في طرابلس.