بيان

بيان حول الهجمات الأخيرة على المستشفيات في صعدة وتعز، اليمن

28 مارس/آذار 2019

بيان منسوب إلى الدكتور لؤي شبانه ، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان في المنطقة العربية حول الهجمات الأخيرة على المستشفيات في صعدة وتعز، اليمن

القاهرة، 28 مارس/آذار 2019 - يُعرب صندوق الأمم المتحدة للسكان عن مخاوفه الشديدة إزاء التصعيد الأخير للعنف في اليمن، والحوادث المميتة التي وقعت مؤخرًا بالقرب من مستشفى كتاف الريفي في محافظة صعدة وإغلاق المستشفيات العامة الرئيسية في مدينة تعز إثر الأضرار الجسيمة الناجمة عن القتال المكثف.

يحتاج ما يقرب من مليون امرأة حامل وأم إلى المساعدة العاجلة في اليمن التي تشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

يحتاج ستة ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب إلى الدعم الطبي ومن المحتمل أن يصاب ما يقدر بنحو 144,000  امرأة بمضاعفات الولادة.

يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان 235 منشأة صحية في اليمن لتقديم خدمات رعاية الولادة وحديثي الولادة الطارئة، بما في ذلك المستشفى الرئيسي الذي يدعمه صندوق الأمم المتحدة للسكان في مقاطعة مظفر. يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان على ضمان توفير الأدوية والمستلزمات الأساسية للصحة الإنجابية مع توقف الخدمات في هذه المرافق عن العمل.

ندعو جميع الأطراف إلى تجنيب المدنيين  بموجب القانون الإنساني الدولي الذي يحظر بوضوح استهداف غير المقاتلين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية.

###