الأخبار

برلمانيون عرب وآسيويون يدعون من الرباط لضرورة تعجيل تنفيذ مخرجات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وانجاح قمة نيروبي حول السكان والتنمية

19 سبتمبر/أيلول 2019

الرباط، 19 سبتمبر/أيلول - يختتم غدًا الجمعة 20 سبتمبر/أيلول اجتماع ضم برلمانيين عربًا وآسيويين في العاصمة المغربية الرباط حول السكان والتنمية، ويأتي الاجتماع في إطار التحضيرات لقمة نيروبي بمناسبة مرور 25 عامًا على انعقاد المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والذكرى ال 50 لإنشاء صندوق الأمم المتحدة للسكان الذي تستضيفه العاصمة الكينية نيروبي من12-14 تشرين ثاني/نوفمبر 2019.

وقال المدير الإقليمي لصندق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، الدكتور لؤي شبانه، في الافتتاح إن الاجتماع يدشن آفاقًا جديدة للتعاون البرلماني الإقليمي الموسّع بالإضافة إلى التعاون الثنائي على المستوى القطري، ويعد علامة فارقة في التحضير لقمة نيروبي وسيساهم في استعداد البرلمانيين للاضطلاع بدور حيوي في القمة. تحقيقًا لهذه الغاية.

وأضاف شبانه أن هذا الاجتماع يمثل فرصة لنا جميعًا بمتابعة كافة المستجدات والتطورات فيما يتعلق بتحديد الأولويات المتعلقة بالعمل غير المكتمل للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية، ودعم صياغة الالتزامات الوطنية التي تتوافق مع الالتزامات العالمية مشددًا على الدور التشريعي الاستراتيجي للبرلمانيين في تغيير حياة النساء والفتيات، الرجال والأولاد، ووقف وفيات الأمهات التي يمكن الوقاية منها وتلبية كاملة للمعلومات والخدمات المتعلقة بتنظيم الأسرة والقضاء على العنف الجنسي والممارسات الضارة ضد المرأة والفتيات بما في ذلك زواج الأطفال .

واعتبر الدكتور لؤي شبانه في مداخلته بحفل افتتاح الاجتماع أن قمة نيروبي حول السكان والتنمية تعتبر لحظة تاريخية تلزمنا بتكثيف الجهود من أجل التنفيذ الكامل والفعال والمعجل لبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وجدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة.

وأشاد شبانه بالدعم البرلماني لعمل وبرامج صندوق الأمم المتحدة للسكان للاستجابة للاحتياجات والتحديات في البلدان العربية وخاصة في الأزمات الإنسانية. ودعا كذلك إلى تعزيز التنسيق والتواصل بين أعضاء البرلمانات من المنطقة العربية وآسيا في الدعوة إلى بناء مجتمعات شاملة، حيث يشعر كبار السن والشباب، والأشخاص ذوي الإعاقة، والأقليات العرقية والشعوب الأصلية، بالقيمة والقدرة على المساهمة في مجتمعاتهم.

وشكل الاجتماع فرصة لمناقشة كافة العقبات التشريعية والقانونية التي تعوق تحقيق كافة بنود خطة عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 1994 في المناطق العربية وإفريقيا وآسيا ودور صندوق الأمم المتحدة للسكان في دعم تنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية كدليل للحكومات لصياغة سياساتها وبرامجها السكانية.

وركز المشاركون على وجود علاقة قوية بين السكان والتنمية المستدامة وملئ فجوة الاحتياجات غير الملباة لتنظيم الأسرة وإنهاء وفيات الأمهات التي يمكن الوقاية منها وإنهاء العنف وجميع أشكال الممارسات الضارة ضد النساء والفتيات التي تعتبر ضرورية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 وتطرق الاجتماع كذلك بالتفصيل للأوضاع الإنسانية الطارئة وسبل تعزيز تصميم وتنفيذ سياسات شاملة وآليات السلامة لمعالجة إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية، بما في ذلك خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، التي لا تزال تعاني من نقص كبير في التمويل.

يعقد المؤتمر برعاية البرلمان المغربي ومنتدى البرلمانيين العرب حول السكان والتنمية (FAPPD) وبتنظيم من الرابطة الآسيوية للسكان والتنمية (APDA) وبدعم من الصندوق الائتماني الياباني (JTF) وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبالتعاون مع الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة (IPPF)