أنت هنا

الأمم المتحدة تدعو مجلس الأمن لتجديد التفويض بدخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود التركية لمناطق شمال غرب سوريا

(روما / جنيف / نيويورك ، 18 حزيران / يونيو 2021): ما زال ملايين الأشخاص عالقين في منطقة الحرب النشطة في شمال غرب سوريا وهؤلاء بحاجة إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة. وتحتاج الأمم المتحدة إلى الوصول عبر الحدود وعبر الخطوط الفاصلة لتقديم المساعدات لمن هم في أمس الحاجة إليها.

 

ندعو إلى تجديد تفويض مجلس الأمن الدولي للقيام بالعمليات الإنسانية عبر الحدود من تركيا إلى شمال غرب سوريا. سيؤدي عدم القيام بذلك إلى إيقاف تسليم الأمم المتحدة للغذاء ولقاحات كوفيد-19 والإمدادات الطبية الضرورية والمأوى والحماية والمياه النظيفة والصرف الصحي وغيرها من المساعدات المنقذة للحياة إلى 3.4 مليون شخص، بما في ذلك مليون طفل.

 

تواصل الأمم المتحدة المشاركة العمل مع جميع الأطراف المعنية للسماح أيضًا للقوافل العابرة للخطوط بالدخول إلى الشمال الغربي. إنه هذا  أمر ضروري لتوسيع نطاق الاستجابة الشاملة، فحتى نشر تلك القوافل بانتظام لا يلبي حجم ونطاق العمليات الإنسانية عبر الحدود. لذا فإنه ببساطة لا يوجد بديل لتلك العمليات.

 

إن استمرار استجابة الأمم المتحدة على نطاق واسع عبر الحدود لمدة 12 شهرًا إضافية أمر ضروري لتجنب كارثة إنسانية في شمال غرب سوريا.

 

 

الموقعون على البيان

 

السيد مارك لوكوك ، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية (OCHA)

 

السيد أنطونيو فيتورينو، المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة (IOM)

 

الدكتورة ناتاليا كانيم، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)

 

السيد ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي

 

السيد فيليبو غراندي، المفوض السامي لشؤون اللاجئين

 

السيدة هنريتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)

 

الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية (WHO)

 

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

في نيويورك، زوي باكستون، zoe.paxton@un.org  +1917297 1542

في جنيف، فانيسا هوغينين، huguenin@un.org  +41 79202 68 44