أنت هنا

صندوق الأمم المتحدة للسكان والأولمبياد الخاص - الشرق الأوسط \شمال إفريقيا يتعاونان في اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة

 

عقد المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الدول العربية  شراكة مع الأولمبياد الخاص - الشرق الأوسط \شمال أفريقيا تهدف إلى تمكين الشباب في المنطقة من ممارسة القيادة لدمج الأشخاص من جميع القدرات في مجتمعاتهم على قدم المساواة.

من خلال الشراكة بين المكتبين الإقليميين، وبالتعاون مع الأولمبياد الخاص المصري وصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، نطلع الشباب على أهمية مبدأ المساواة في الرعاية الصحية عبر بودكاست بير كاست.

في الحلقة الأولى من بودكاست بير كاست الناتج عن الشراكة، نحتفل باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2020. ويستضيف مذيع  بير كاست الموهوب محمد الخولي ليلة الشناوي، مديرة البرامج الصحية في الأولمبياد الخاص - الشرق الأوسط \شمال أفريقيا، لتسليط الضوء على ما يقوم به للأولمبياد الخاص - الشرق الأوسط\وشمال أفريقيا بعمل هام من أجل بناء مجتمعات صحية.

تابع الـ بودكاست وتفاعل معنا بخصوص ما لمسته من فوائده! 

نبذة عن ليلة الشناوي:

عندما بدأ عمر الشناوي، أخو ليلة ، رحلته مع الأولمبياد الخاص مصر كلاعب فروسية وسبّاح ذو إعاقة فكرية في 2009، بدأت ليلة تتعرف على الأولمبياد الخاص. حصلت ليلة على درجة البكالوريوس عام 2010 في إدارة الأعمال من الجامعة البريطانية بمصر. وفي خلال الأعوام 2011 إلى 2016 استمتعت ليلة بعملها في مجال الموارد البشرية حتى قادها شغفها في أكتوبر 2016 إلى الانضمام رسميًا بمكتب الأولمبياد الخاص الشرق الأوسط/شمال إفريقيا كمدير البرامج الصحية. لقد لعبت ليلة دورًا تكامليًا في نمو مجتمعات محلية صحية في الشرق الأوسط/شمال إفريقيا عبر السنوات. ففي خلال عملها بمكتب الأولمبياد الخاص الإقليمي، قامت ليلة بإحياء برنامج المجتمعات الصحية وأشرفت على الفحوص الصحية للرياضيين وتدريب متخصصي الرعاية الصحية وبرامج اللياقة البدنية وملتقي  برنامج الصحي لأسر بالأولمبياد الخاص و تدريب علي البرامج الصحية للشباب و المجتمع، وما يصل إلى 8 تخصصات صحية مختلفة. وقد عملت بشكل دؤوب لضمان تفهم كلًا من الرياضيين ومجتمع الأولمبياد الخاص للصلة الوثيقة بين الصحة والنشاطات الرياضية. قامت ليلة بإدارة برنامج الكشف الصحي ليصبح أساسيًا في جميع الألعاب الإقليمية والألعاب الأولمبية العالمية الخاصة في عام 2019. وفي الألعاب الأفريقية الأولى، قادت ليلة وضع المفاهيم والتخطيط والقيام بفحوص برنامج الكشف الصحي في ستاد القاهرة الدولي، حيث تم إجراء ما يصل إلى 1845 كشف في خمسة أيام فقط. 

بفضل اجتهاد ليلة وعزمها، لاحظ الأولمبياد الخاص في الشرق الأوسط/شمال إفريقيا زيادة كبيرة في عدد المتطوعين في برنامج الصحي والمتخصصين الصحيين الذين يضيفون قيمة لا يمكن وصفها إلى الأولمبياد الخاص. تهدف ليلة إلى تشجيع المجتمعات المحلية على تبني الممارسات الصحية وتوفير أعلى جودة فحسب من الرعاية الصحية لجميع لاعبي الأولمبياد الخاص. وتحب ليلة أيضًا السفر ولعب الاسكواش وتعشق التصوير وتواكب آخر اتجاهات اللياقة البدنية.

https://www.linkedin.com/in/leila-el-shenawy-8379ba56/

نبذة عن محمد الخولي 

المنسق الدولي العام للشبكة الدولية لتثقيف الاقران Y-PEER international ومدير برنامج الصحة بمؤسسة الشهاب للتنمية الشاملة ومقدم برنامج بير كاست والذي تم تصنيفه كأحد اهم البرامج المؤثرة لمحاربة كوفيد-١٩ عالميا بواسطة الامم المتحدة علاوة على ذلك، بصفته محترفًا في تنمية المجتمع مع نجاحات مثبتة في مجال الشباب والتنمية الإنسانية، كان منسقًا ميدانيًا سابقًا للعمل الإنساني في صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر. 

 

ما هو الأولمبياد الخاص؟

تأسست حركة الأولمبياد الخاص في عام 1968، وهي حركة عالمية تهدف إلى إنهاء التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة الفكرية. وفي هذا الإطار، نقوم بتشجيع مبدأ قبول جميع الأشخاص من خلال القوة التي تمنحها الرياضة وانتهاج مفاهيم البرمجة في مجالات التعليم والصحة والقيادة. 

هناك ما يزيد على ستة ملايين لاعب وشريك رياضات الأولمبياد الخاص الموحدة في أكثر من 190 دولة ومنطقة إقليمية وما يربو على مليون مدرب ومتطوع، يوفر الأولمبياد الخاص أكثر من 30 رياضة ذات طابع أوليمبي وأكثر من 100000 فعالية تشمل المباريات والمسابقات كل عام.

 

نبذة عن الأولمبياد الخاص – الشرق الأوسط \شمال أفريقيا

الأولمبياد الخاص - الشرق الأوسط \شمال أفريقيا هو أحد المكاتب الإقليمية الثمانية للأولمبياد الخاص الدولي. منذ عام 1999، تبوأ الأولمبياد الخاص - منطقة الشرق الأوسط \شمال أفريقيا- موقع الريادة في قيادة الطريق لدمج اللاعبين ذوي الإعاقة الفكرية في المجتمع من خلال الدمج وقوة الرياضة. تضم المنطقة 22 برنامج أولمبياد خاص  وتمارس نشاطها في توفير الألعاب الرياضية، التدريب والمسابقات، الأنشطة والفعاليات الصحية، التعليم، منهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM، وايضاً العديد من البرامج غير الرياضية القوية للأشخاص ذوي / من دون الإعاقة الفكرية بهدف توحيد المجتمع.