Vídeo

07/02/2017

February 6 marks the International Day of Zero Tolerance to Female Genital Mutilation (FGM). FGM is internationally recognized as a human rights violation. UNFPA, jointly with UNICEF, leads the largest global programme to accelerate the abandonment of FGM.  - See more at: http://www.unfpa.org/video/day-i-became-woman#sthash.IWCZQemX.dpuf

07/02/2017

يتحدث الشيخ عبد الرحمن محمد علي، رئيس هيئة الفتوى بالمجلس الأعلى الإسلامي في جيبوتي بكل ثقة قائلا إن ختان الإناث ليس من متطلبات الإسلام وإن كل ما ورد بشأنه هي أحاديث ضعيفة. يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان مع القيادات المجتمعية والدينية من أجل القضاء على هذه الممارسة الضارة. 

06/02/2017

الداعية الإسلامي السوداني محمد هاشم الحكيم يتحدث لصندوق الأمم المتحدة للسكان عن مسؤولية كافة أطياف المجتمع عن التصدي لممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان)

06/02/2017

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان مع رجال الدين الإسلامي في السودان على نشر رسالة واضحة من ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان)

06/02/2017

يقف زعماء الدين المسيحي والإسلامي مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في عمله من أجل القضاء على ختان الإناث في المنطقة العربية

06/02/2017

لقادة الدين والمجتمع الإسلامي دور أساسي في مساعدة على التخلي عن الممارسات الضارة مثل ختان الإناث، الذي يؤمن صندوق الأمم المتحدة للسكان بأنه انتهاك لحقوق الإنسان وينطوي على مخاطر صحية جسيمة على النساء والفتيات.

 

06/02/2017

FGM has no religious or medical grounds. Religious leaders from the region work with UNFPA to speak out against FGM and encourage their communities to permanently abandon the practice.

06/02/2017

كرست الجدة السودانية أم كلثوم نفسها لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان) وهي مثال مضيء على أن هذه الممارسة الضارة يمكن هزيمتها حيث ساهمت في إنقاذ 3 من حفيداتها تتراوح أعمارهن بين 6 و21 عاما من الختان.

06/02/2017

Sudanese Grandmother Om Kolthum has devoted herself to the fight against FGM, and she is a great example that FGM can be beaten. Thanks to her, three of her granddaughters aged 6-21 have not undergone the practice.

07/01/2017

وُلدت شام في اليوم التالي لإجلاء والدتها من داريا، بسوريا. قام الهلال الأحمر السوري بنقل والدتها إلى المستشفى لكي تتمكن من وضع طفلتها بصورة آمنة.

وبعد ولادة شام، انتقلت ووالدتها إلى مخيم حرجلة، حيث يوفر لهما صندوق الأمم المتحدة للسكان الرعاية والدعم.

Pages