الإصدارات/المنشورات

إصدارات جديدة

شهدت ليبيا ولازالت زخما شبابيا غير مسبوق من حيث الحجم والنسبة بما يمثل فرصة فريدة للاسثمار في جهود السلم والتنمية، خاصة وأن مواصفات الجيل الجديد من حيث التعليم والصحة والحيوية وغيرها من المواصفات، تعتبر مميزة وتفوق بكثير مثيلتها بين الأجيال الأولى وينطبق ذلك على الذكور والإناث بنفس المستوى. كما أن اهتمامات الجيل الجديد بقضايا المجتمع والوطن وبالشأن العام والسياسين واستعدادته للمشاركة في تعزيز الحوار والسلم وتدعيم مؤسسات الدولة والديمقراطية والمسار الانتقالي عامة تبدو بدورها عالية كما تعكسه العديد من نتائج استشارات ميدانية أجريت حديثا مع الشباب.

تنزیل

تواجه البلدان العربية مشكلة يتوقع ان تتفاقم في السنوات المقبلة ناتجة من الارتفاع المطرد في اعداد كبار السن في مجتمعات هذه البلدان، الغنية منها والفقيرة، في المشرق وفي المغرب، وفي غيرهما من اقاليم المنطقة.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

من بين آثار الأزمات الإنسانية انحسار توفر الخدمات الصحية والقدرة على الوصول إليها، ما يؤدي إلى تزايد معدلات الوفيات والأمراض، ويعتبر عقبة كبرى تحول دون التعافي من الأزمات والتقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

إن التخطيط الجيد لقوة عمل خدمات الصحة الجنسية والإنجابية وصحة الأم والوليد والمراهق(SRMNAH) عمل ضروري للتصدي لهذه القضايا، وفي منطقة الدول العربية ظهرت دعوات إلى تقديم المعلومات والإرشاد للدول الساعية لتعزيز قوة عمل SRMNAH الخاصة بها، سواء في معرض التعامل مع أزمة، أم من أجل تحسين الجاهزية للأزمات التي قد تأتي في المستقبل. تُظهر الأدلة أن القابلات جيدات التعليم، اللائي يحصلن على قدر جيد من الدعم والتمكين، يمكنهن الوفاء بالأغلبية العظمى من احتياجات خدمات SRMNAH. الاستثمار المُركز والمدقق في القبالة والقابلات هو إذن استراتيجية فعالة للدول، سواء التي تعاني من أزمات، أم التي تهدف إلى تحسين جاهزيتها للأزمات، وإلى تحسين قدرتها الكلّية على الصمود في وجه الأزمات.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

من المنتظر أن يتضاعف سكان المنطقة العربية بما يقرب من مرة ونصف بحلول سنة 2050، من 281 مليون نسمة في عام 2000 إلى رقم مذهل يقدر بـ659 مليون نسمة، أي من 6.02 بالمئة من إجمالي السكان في عام 2000 إلى 2.15 بالمئة منهم في 2050، وهي زيادة قدرها 60 بالمئة خالل السنوات الخمس والثلاثون من 2015 وحتى 2050 .

 
عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

ازداد التفاوت في توزيع الثروات في معظم الدول، حيث يبقى في القاع المليارات من البشر، محرومون من حقوقهم الإنسانية ومن فرصهم في حياة أفضل. بينما على القمة، تتراكم الموارد والامتيازات بمعدلات رهيبة، مما يدفع العالم أكثر وأكثر بعيدا عن رؤية المساواة المذكورة في الإعالن العالمي لحقوق الإنسان.

 

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

يطالب تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان حول حالة سكان العالم بتحركات من شأنها أن تؤدي لمستقبل أكثر إشراقا، حيث تتحكم كل النساء في حياتهن، وتتساوين في الحصول على الرعاية الخاصة بالصحة الجنسية والإنجابية، وتمتلكن المعرفة والمهارات والقوة ليجدن العمل اللائق.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

يتحتم علينا الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن نضمن للأشخاص المهمشين والمنسيين – أولئك الذين تخلفوا عن الركب – إمكانية أن يمارسوا حقهم الإنساني الأساسي في تقرير، من دون إجبار أوتمييز أوعنف، متى ينجبون الأطفال وكم عددهم.

 
عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

يقدر عدد الأشخاص الذین ھم في حاجة إلى شكل من أشكال المساعدة أو الحمایة بنحو 20,7 ملیون نسمة – ثلثي السكان. وقد قُتل نحو 8,167  من سكان الیمن، وجرح أكثر من 46,000 شخص، ونزح داخلیاً ما یزید عن مليوني نسمة وعاد مؤخراً 900,000 شخص لموطنھم. لقد كان الوضع الإنساني حرجاً حتى قبل 2015، إلا أن العامین الماضیین قد وضعا الیمن على شفى المجاعة.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

لا يمكن إجراء تخطيط إنمائي سليم إلا إذا توفر فهم عميق للاحتياجات والإسقاطات الديمغرافية. لذا فإن هذه الدراسة تمهد السياق والبيئة المحيطة بالإسقاطات السكانية لدولة فلسطين، ثم تنطلق في تقدير عدد السكان الذين يتوقع من الدولة أن تستجيب لهم حتى سنة 2050. يتم حساب الإسقاطات السطانية لمختلف الفئات الرئيسية (النساء، والأطفال، والشباب، واللاجئين، والمسنين)، مع تحديد القضايا الملحة المتعلقة بنموهم ومكانتهم في المجتمع والاقتصاد. كما يتم حساب الإسقاطات للمناطق الرئيسية: الضفة الغربية، وقطاع غزة والمنطقة (ج) والمحافظات المختلفة، والقدس الشرقية باعتبارها جزءا من الضفة الغربية. 

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

أصبـح مـن المعتـرف بـه علـى نطـاق واسـع اليـوم أن تحسـين وضـع النسـاء والفتيـات وتعزيـز حقوقهـن يمكـن أن يعـود بالفائـدة علـى المجتمـع ككل، فضمـان الحصـول علـى خدمـات الصحـة الجنسـية والإنجابيـة، والحمايـة مـن العنـف القائـم علـى النـوع الالجتماعـى، مـن بيـن التدابيـر الهامـة الأخـرى التـى مـن شـأنها تحسـين صحـة الأسـر والمسـاهمة فـي الرفـاه الاقتصــادي للمجتمعــات بأكملهــا، بمــا فــي ذلــك أثنــاء حــالات الطــوارئ الإنســانية. وقــد أكــدت العديــد مــن الصكــوك الدوليـة والمؤتمـرات وفـي الآونـة الأخيرة أهـداف التنميـة المسـتدامة علـى أهميـة إعطـاء النسـاء والفتيـات، بمـا فـى ذلـك الفتيـات المراهقـات حقوقهـن، والقضـاء علـى أي عنـف أو تمييـز يسـتهدفهن.

عرض المحتوى بالكامل

تنزیل

Pages