بيان

صندوق الأمم المتحدة للسكان ينعي مديره التنفيذي

6 يونيو/حزيران 2017

الأمم المتحدة، نيويورك، 5 يونيو/حزيران 2017 – يُعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان، ببالغ الأسى، عن رحيل مديره التنفيذي، الدكتور باباتوندي أوسيتميهين، عن عالمنا عن عمر يناهز 68 عاما حيث وافته المنية بشكل مفاجئ في منزله الليلة الماضية.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان في بيان "هذه خسارة مفجعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان وللأشخاص، خاصة النساء والفتيات والشباب، الذين كرس حياته لخدمتهم منذ صار طبيبا في نيجيريا. ويعرب صندوق الأمم المتحدة للسكان عن خالص تعازيه لأسرته ويصلي كى يتحلوا بالثبات لتحمل هذه الخسارة الكبيرة."

"لقد كان الدكتور أوسيتميهين رجلا شجاعا ولم يعرف الخوف أبدا في مواجهة أي تحد، وقد أسهمت قيادته القوية في إبقاء صحة وحقوق النساء والفتيات حول العالم على رأس الأجندة العالمية. فقد كان يدرك أن أكبر أمل لمستقبل العالم ينعقد بصدق على سكانه الشباب البالغ عددهم 1.8 مليار نسمة."

سيُكرس صندوق الأمم المتحدة للسكان عمله لمواصلة رؤية الدكتور باباتوندي العظيمة للنساء والشباب وسيواصل الدفاع عن حقوق الإنسان وكرامة الجميع، خاصة الفتيات المراهقات الأكثر استضعافا.

لقد دافع الدكتور أوسيتيميهين بقوة عن ثلاثة أهداف كبرى من شأنها إحداث التغيير، وهي القضاء على وفيات الأمهات التي يمكن الوقاية منها، والوفاء بكافة احتياجات تنظيم الأسرة، والقضاء على الممارسات الضارة ضد النساء والفتيات.  ويحث صندوق الأمم المتحدة للسكان الجميع على تكريم إرثه من خلال الاتحاد لتحقيق هذه الأهداف العالمية.

وقد أصبح الدكتور أوسيتميهين، وهو طبيب وخبير في الصحة العامة، المدير التنفيذي الرابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الأول من يناير/كانون الثاني عام 2011، بدرجة نائب الأمين العام للأمم المتحدة.

وقبل تعيينه، شغل الدكتور أوسيتميهين منصب وزير الصحة في نيجيريا. وقبيل ذلك كان المدير العام للهيئة الوطنية للسيطرة على مرض الأيدز، والتي كانت تتولى تنسيق العمل حول مرض نقص المناعة المكتسبة والأيدز في نيجيريا.

أتم الدكتور أوسيتيميهين دراسة الطب في جامعة إيبادان في نيجيريا في 1972، ليلتحق بعدها بجامعة برمنغهام، في إنجلترا، حيث حصل على درجة الدكتوراه في الطب في 1979. عُين أستاذا بجامعة إيبادان في 1980 وترأس قسم علم الأمراض السريري قبل ان يُنتخب عميدا لكلية الطب في 1990. حصل الدكتور أوسيتيميهين على وسام الشرف الوطني النيجيري في ديسمبر 2005. وقاد عدة مجالس، من بينها المنتدى الاقتصادي العالمي.  

كان متزوجا، ولديه 5 أبناء وعديد من الأحفاد.

*****