بيان

بيان منسوب للدكتور لؤي شبانه، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، حول الوضع الإنساني في جنوب سوريا

1 يوليو/تموز 2018
بيان منسوب للدكتور لؤي شبانه، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، حول الوضع الإنساني في جنوب سوريا
وتُظهر اللقطات التي تلقيناها المستلزمات الطبية الذي قدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان وسط الدمار

القاهرة ، 1 يوليو/تموز 2018 - نتابع بقلق بالغ الأنباء الصادمة حول الوضع في جنوب سوريا ، ونشعر بالفزع من التقارير المؤَكَدة التي تفيد بتدمير اثنين من المرافق الصحية التي يدعمها صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصيفرة وخربة غزالة في محافظة درعا تدميرا كاملا. وتُظهر اللقطات التي تلقيناها المستلزمات الطبية الذي قدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان وسط الدمار. لقد وفر كلا المرفقين خدمات الرعاية الأساسية لحالات الولادة ولحديثي الولادة إلى الآلاف من النساء في تلك المنطقة.

 

إن استهداف المرافق الطبية محظور تماما بموجب القانون الإنساني ، لأنه لا يخدم أي غرض سوى حرمان الأشخاص، وفي هذه الحالة النساء والفتيات، من الخدمات اللازمة لإنقاذ الحياة.

 

يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان عيادات صحة الأمهات في جميع أنحاء سوريا حيث أنه جزء لا يتجزأ من مهمتنا لضمان توفير رعاية الصحة الإنجابية للنساء والفتيات في سن الإنجاب.

###